أرشيف » أبريل, 2010 «

سؤالٌ و جواب

وقفتَ ببابي
تسأل من أنا
سأجيبكَ حاضر

أنا المهندس الشّاعر
أنا المطرود الثّائر
أنا المعتزّ المفاخر
أنا سليل الأكابر
أنا الوطنيّ المناصر
أنا الحر المعاصر

غامرتَ بسبّي
بل أنت مقامر
فالزم أدبكَ
و إلاّ صرتَ خاسر

تريد كسر زجاجي
بل أنا لصخركَ كاسر
فإذا أردتَ حرباً
فللوغى سأبادر
و إذا جنحتَ للسَّلم
سأسامح و أغافر

لست ملزماً برأيي
فلرأيي لا تشاطر
لكن احترم قولي
لا تعاند لا تكابر
لا خير في خصامي
فللحمق لا تجاور

إذا أنصفك قومي
فمن بلادهم سأسافر
أتركهم و شأنهم
و من حييّ سأغادر

أمّا إن قالوا عنك
مخطئ فاعتذر و بادر
باعتراف فمصالحة
فليكن الخلاف عابر

ثم استسمح و لا تخف
ستجدني إن شاء الله غافر

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

شهر العسل

لا عليكِ
أشهر العسل قصيرةٌ عندي
و معكِ طال شهر العسل

أُعْدِمْتُ ألف مرّةٍ قبلكِ
فهيّا أعدميني على عجل

بناء النّاس طوبٌ و حجرٌ
و بناء قلبي عيونٌ و قُبَل

حملتِ عليّ و قسوتِ على قلبي
فمن فرط قسوتكِ قلبي ما احتمل

سكن قلبي بيت حضنك زائرًا
و حفظ ذكراك أينما حل و ارتحل

قَلَبْتِ ألف قَلْبٍ قَبْلَ قَلْبي
رأساً على عقبٍ، إلاّ قلبي ما قَبِل

عملتُ لنيل حبّك ألف سنةٍ
فما نلتُ منه شيئاً و ما العمل

أنجزت امتحان الولوج لصفّ حبّكِ
رسب قلبي و لصفّ حبّكِ ما انتقل

سوادك سوّد قلبي قبل عينيكِ
فكحّلي عينيكِ و دعي قلبي بلا كحل

قتلتني فزفّني أهلي لقبري
فأنا العريس و من الحبّ ما قتل

ذكرتكِ لمن سمعني و نسيتُ عشيرتي
فصار ذكركِ كاملاً و ذكر أهلي ما اكتمل

استحييتُ من سحركِ و سحركِ مهلكي
فما لخدّيكِ هجرتهما حمرة الخجل

أكل حبّكِ قلبي و حسنكِ فطنتي
فهنيئاً مريئاً لكلٍّ منهما ما أكل

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

الحكم بالإعدام

سيّدي القاضي
أطالب بالإعدام
أطلب الموت
أطالب بالسّلام

أعترف
أنا القاتل
أنا المجرم
أنا الإجرام

أنا مسقط البرجين
أنا قاطع الزيتون
أنا ذابح الحمام

أنا ظالم الظّلم
أنا ناشر الظّلام

أنا نذير شؤمٍ
أنا منغّص الأحلام

أنا مشتّت الوصل
أنا قاطع الأرحام

أنا مسكت الأفواه
أنا كاسر الأقلام

فأنجدني سيّدي
أحكم عليّ بالرّقود
فقد سئمت القيام

أحكم عليّ بالخلاص
فقد أثخنتني السّهام

أحكملي بجرعة سمٍّ
فقد أتعبني الصيام

سيّدي أنتظر حكمكم
منذ عامٍ أو بضع عام
لكنكم حكمتم بالحياة
بالانتظار
فرجاءًا، راجعوا الأحكام

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

رسالة في زجاجة

أوّل كلماتي شكرٌ
و ثانيها ذكرٌ
ثالثها حنينٌ
و تاليها فكرٌ

فيكِ أفكّر
لكِ أتذكّر
أخطّ وجهكِ بدمي
أخلط شوقي و ندمي
ثمّ لكِ أشكر

وددتُ لو وهبتكِ أكثر
وددتُ لو سيّرتُ جيشاً لخطفكِ
وددتُ لو حكمتُ العسكر
وددتُ لو حكمتُ مدينتكِ
وددتُ لو كنتُ القيصر

أردتُ أن أكون حاكم الدّنيا
لكنّي بدونك أفقر

فاليوم لا يهمّني سواكِ
فأنا اليوم من سواكِ أسخر

ذكراكِ دواءٌ لعلّتي
و بُعْدُكِ علّتي
و ظلّكِ أجمل منظر

بعدتِ وراء جبالٍ و بحور
فهلك من طار إليكِ
أو إليكِ أبحر

فأنا اليوم أعدّ زجاجتي
و رسالتي
فاقبلي منهما هاذي الأسطر

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

مجرّد أمنية

تمنّيتُ
تمنّيتُ لو أهديكِ رجلاً
لم ير أيّ امرأةٍ من قبل
تمنّيتُ لو أمنحكِ قلباً
لا يعرف في حبّكِ إلّا البذل
تمنّيتُ لو أهديكِ حبًّا
من فرط حلاوته يُذْهِبُ العقل

لكنّ كلّ ما لديّ أنا
بكلّ نقائصي
بكلّ فضائحي
أدعوكِ و أدعو الحضور معنا

أرجو عفوكِ
أطلب وقتاً مستقطعاً
أطلب زمنا
زمناً لأجدّد نفسي
ليتحقّق حدسي
لأستحقّ رفقتك و الهنا

لأجلكِ سأزور دولاً و مدنا
سأتسوّل حقوقاً و مننا
سأقول أحبّكِ
سرّا و علنا

علّي بالذّلّ أرضيك
و بالرّمل أصنع عالمنا
فاسكني قصور رملي
و على حوائطها ضعي صورنا

أدفئي قهوة صباحي
و اعجني خبزنا
باركي حلو أيّامي
و شاركي مرّنا

و عذراً
عذراً إذا ما منحتكِ خيراً منّي
فكلّ الخير أنتِ
و أنتِ أنا

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

قصّة حلم

لست إلاّ حلماً
فاستمرّي في السّبات
فكلّ مكتوب لا محالة واقعٌ
و كلّ مقدّرٍ آت

لا تنظري إلى ما سواي
فغيرتي تخشى النّظرات
اِستمعي لأصوات العرس
وصراخ القوم
و أبواق السّيّارات

لا تسأليني عن قصائدي
فلا قصائد اليوم
أنتِ القصيدة و الكلمات
لا تخجلي بياض ورقتي
فلم أعتد بعدُ بيض الورقات

اِسقني مِنْ كأسكِ
أطعميني
علّ ماءكِ يسكن الآهات
صفعني بردكِ، جرحني
فأحضري حنانكِ و داوي الكدمات
عديني بأيّامٍ باسماتٍ
و من ثغركِ أكثري البسمات

شفاء روحي، ملاك شِعري
لسان قلبي يكثر النداءَات
فلبّ نداء قلبي
و أشبعي عيني بطيب الصفات

كلامكِ ملأ قلبي و روحي
و أنبت فيهما خير نبات
فأشجرَتْ أشجار ليمونٍ و فاكهةٍ
فصار قلبي جنّةً
و صارت أشجاره يانعات

صمَتِّ فكان صمتكِ قاتلي
و سمعتُ فيه أعذب الأصوات
فلا تخيّريني فلا خيار عندي
بين غيابكِ و صمتكِ
فبئس الخيارات

فإذا كانتْ حياتي ببُعدِكِ
و إذا كانتْ جنّتي بدونكِ
فأدخليني جحيمكِ
و ارحميني بالممات

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

تحصيل حاصل

لو كان الأمر بيدي
لألغيتُ ماضيكَ الآفل
لكبّلتُ حياتكَ
لمنعتُ عملكَ
لأصبحتُ شغلكَ الشّاغل

لنزعتُ أبناءكَ
لنفيتُ أصحابكَ
لآخذ حقّي الكامل
لهاجمتُ مدينتكَ
لاحتللتُ بلدكَ
لأشهرتُ سيفي لأقاتل

تعال معي
ننس معاً كلّ المشاكل
افتح دفتر الحساب
لنحلّ كلّ المسائل

اكسر أسوار ماضيكَ
ثم ارم الفؤوس و المعاول
ثم عطّرني بعطركَ
و بخّرني بكلامكَ المجامل

فإحساسنا صار عجيبا
و التحامنا صار قريبا
و لقاؤنا غير كامل

خذني
إن شئت عذّبني
فقلبي بعذابكَ قابل
أمسك أصابعي دفعةً واحدةً
ثم اقطعها بأقوى المناجل

إجعل من قلبكَ منزلاً لآلامي
لتُنزل ألمي أحلى المنازل
اصنع لي منكَ نصف دزّينةٍ
و استنفر لذلك كلّ المعامل

أتساءل هل أعرفكَ حقّا
و هل قاموسي عنكَ شامل
أيا كنت، عذابٌ أو نعيمٌ
رضي بكَ حبّي
فحبّي لك تحصيل حاصل

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

حلوى السّكّر

من حبّكِ أريد أن أثأر
من ذكراكِ أريد أن أتطهّر
من دربكِ رحلت
من مدينتكِ هاجرت
إلى حيّكِ، أبدا لن أحضر

أو تلومينني
أ أنا المخطأ؟
أم خطأكِ أكبر؟
أ عانيتِ في حبّي؟
أم في حبّكِ عانيتُ أكثر؟

أ هانت عليك جيرتي؟
أم القدر لهوانها عليك قدّر؟
أ ما زلت أجري في شرايينكِ؟
أم استبدلتني بدمٍ أحمر؟
أ عجز عقلكِ عن فهمي؟
أم بعطر الجهل تعطر؟

فما لدموعك تزورني؟
أم أن دمعك لاقتحامي دبّر؟
و ما لأطيافك تلاحقني؟
أم أن طيفك لجيشه سيّر؟

لقياك و فراقك مران
و مرهما لقلبي أسكر
فارجعي بي بضع سنين
أو امسحي بعض الأسطر

فقد اشتقت لطفلي
و طفلي قبلك
لم يحب إلاّ حلوى السّكّر

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

أغمضي عينيكِ

أغمضي عينيكِ و ارتاحي
فلا خوف و أنتِ معي
أغمضي عينيكِ و سافري
فالخوف خوفي ألاّ ترجعي

ضربات قلبي موجعةٌ
فارتاحي و ارحمي وجعي
أعرف أنّك مغادرتي
فغادري و اتركي و دعي
دعيني في دنيا بلا أملٍ
و بجراح قلبي اِقنعي

أناديك من داخل أحلامك
لكنّكِ في الأحلام لم تسمعي
قدّمت قلبي لإفطاركِ طبقاً
لكنّك بإفطاري لم تشبعي

بارك الشيطان كيد غوايتكِ
أذهبتما تقواي و ورعي
كان وجهي للكلّ سرّ وسامةٍ
فأظهرتِ لهم وجهي البشع

حملت ألمي سنين و أشهراً
فكفاكِ حملاً لألمي ثمّ ضعي
آلمتني فما ازددت إلاّ لذّةً
فزيديني لذةً و بالضّرب أوسعي

طردتني سرًّا من قصركِ و جنّتكِ
فأمام الجميع اُطرديني و أسمعي
حالت شراييني دون نسيانك
فإن شئتِ النسيان فلشراييني اِقطعي

سخّرت لك قلبي مصعداً فهيّا
استعمليه و به انزلي و اطلعي
وضعتني على حافة حبّك فاقبلي
بي و إلاّ من حافة حبّك فادفعي

لست إلاّ أحد عشّاقك فأكثري
من عشّاقك تبجّحي ثمّ اجمعي
أظلم الليل بعد فراقكِ فاستحي
و في سماء ليلي تعالي و اسطعي

توقّعتِ كلّ شيءٍ إلاّ حبّ قلبي
فويلكِ فاليوم لحبّ قلبي توقّعي

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك

محكمة السّماء

دخلتُ باب محكمتكم
و رجوتُ عدل القضاء
بذلاتٌ سودٌ طوالٌ
هناك تمشي بخيلاء
رأت ظلماً في البلاد
هي للعدل تعطي الدّواء

بدأ الكلام و استمع القاضي
للظّالم و المظلوم سواء
و في ركني صرت أرثي
حال الخلق أشدّ رثاء
لم كلّ ذاك لم الخصام
لم الظّلم لم هذا الجفاء

سمعت شرًّا و خيراً
سمعت ضحكاً و بكاء
رأيت رجالاً و نساءًا
و سمعت إسمي بين الأسماء
سمعت القاضي يناديني
فقمتُ و لبّيت النّداء

سألني القاضي عن خطبي
قلتُ للعدل طلبت الحماء
ظلمُ ظالمٍ حال دوني
و دون حقّي في بغاء
فجئت أبغي العدل منكم
و قبلكم عدل السّماء

سيّدي، ليست قضيّتي
بل قضيّتكم و الشرفاء
لست أدافع عن نفسي
بل أطلب حقّ الأبرياء
و أدافع عن روح جدّي
و أناصر روح الآباء
و أحكي لكم عن إخوةٍ
و أذكّركم بالشهداء

فأنا اليوم أقواكم
فاسمعوا للأقوياء
أعطوني حقّي و أمّتي
و إلاّ ذروني في العراء
فلا عيش لكم دون عدلٍ
فالظّلم نارٌ و العدل ماء

رجوت عدل الرّجال فأظهروا
عدلكم، سيّدي لبّوا الرّجاء
فإذا كان عدل الرجال انتهى
فأجيروني بعدل النّساء

 

التصنيفات: خواطري  اترك تعليقك