أرشيف » مايو 21st, 2015 «

عشرة بالمائة : (الحلقة الخامسة عشرة)

uOSSC_site_2.0_OR_2للعودة للحلقات السابقة، المرجو النقر على الروابط التالية :
الحلقة الأولى
الحلقة الثانية
الحلقة الثالثة
الحلقة الرابعة
الحلقة الخامسة
الحلقة السادسة
الحلقة السابعة
الحلقة الثامنة
الحلقة التاسعة
الحلقة العاشرة
الحلقة الحادية عشرة
الحلقة الثانية عشرة
الحلقة الثالثة عشرة
الحلقة الرابعة عشرة

الحلقة الخامسة عشرة :
خرجنا من عند البروفسور رشيد، و بقيت كلماته المطمئنة تدور بخلدي، أحسست تجاهه بمشاعر بنوة خالصة، إعجاب ابنة بأبيها، ثقة لا حدود لها في هذا الإنسان، بل الملاك الرائع. بقي انزعاجه من استمرار حالتي السيئة دونما تشخيص دقيق يمنحني إحساسا بأن هذا الشخص لا يمكن إلا أن يحافظ على أي مريض يدخله تحت حمايته. كنت أحس و منذ أول يوم أنني حالة خاصة يهتم بها اهتماما خاصا، و لم أكن أدرك لذلك سببا.
في اليوم الموالي، توجهت صحبة أمي لتحديد موعد لاختبار المسح الضوئي (السكانر)، وهناك اكتشفت خطورة الفساد الذي ينخر في كل القطاعات في بلادنا. كان قانون “الأوراق في الأوراق” يحكم كل شيء، ففي بلدنا، و حتى حينما يتعلق الأمر بالصحة التي هي حق من حقوق المواطنة، لا بد من أوراق إدارية، تتخللها أوراق نقدية، وإلا… كان مجرد الوقوف لأخذ الموعد يتطلب “أوراقا صغيرة”، نقدية طبعا. أما التعجيل بموعد الاختبار، فلا يشفع له لا حالة المريض الحرجة و لا تأشير الطبيب المختص بالاستعجال، لا شيء يشفع إلا “الأوراق الكبيرة”، و كانت لهفة أمي هي من دفعها لقبول هذه المهزلة و التعامل معها على مضض.
المزيد »