من أول السطر

قصيدة باللغة العامية المصرية، أتمنى أن تنال إعجاب أشقائي في مصر و تعبر عن حالهم

من أول السطر
نعيد تاني
دي ثورة
و ابتدت في ثواني
يا بهية يا غالية يا فاهماني
ربنا يرحم ناصر الكبير
و ينصر أولادنا فميدان التحرير
النهار ده يوم غضب كبير
جاني راجل في منامي
و قالهالي
و  حياة اللي بنوا السد العالي
النهار ده صبياني و عيالي
قالو خلاص و بقت ثورة
ما حياتنا النهار ده بقت مرة
قلناها في الأول
و كمان مرة
يا ريس سامحنا، تعبانين
صبرنا كتير، بس مش قادرين
حنديلك مهلة ليوم الاتنين
و من فضلك، بلاش نشوفك
و متحكلناش عن ظروفك
و لا عن زعلك و لا عن خوفك
احنا خلاص ما عدش هاممنا
ولعنا فجتتنا و فهدومنا
فبقة ما حدش يلومنا
و عن اذنك، سيب الكرسي
أنا و الله مش عايزه لنفسي
أنا عايز بس أكلي و لبسي
عايز أفرح في بلدي و من قلبي
و أصلي و أحمد ربي
أرجوك يا ريس
غور من جنبي
التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي
6 تعليقات
  1. حسام دويكات يقول:

    نالت اعجابي وبجدارة

  2. leila يقول:

    waw vraiment rien a dire

  3. jamila elghiyati يقول:

    تسلم ايديك:)

  4. badia يقول:

    ca me plait aussi

  5. madiha يقول:

    ما شاللله

  6. محمد مختار يقول:

    لك مستقبل باهر بإذن الله
    و شكرا و لدوام سؤالك علينا
    أخوك من مص
    محمد مختار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *