انقلاب

أعرف
تجمعين عتادك
تعدين انقلابا

أ عمدا نسيت من أكون
أم أن لك أعذارا
و أسبابا

سأذكرك
و أزيح عن عينيك مطرا
و ضبابا

أنا سيدتي من فتح أبواب مدينتك
بابا، بابا

أنا من صاغ طلبا بكل لغات العالم
لنصبح أحبابا

أنا من ظنك قد ابتعدت
فإذا بك تقتربين اقترابا

أنا من طار في سمائك
فكان نسرا
صقرا
و غرابا

أنا من انقض على قلبك
فإذا بالفرائس تنقلب ذئابا

فما قولك اليوم في قولي
ردي على و صيغي الجواب

فأنا طالب ودك فردي
و كفاك اليوم لوما و عتابا

أما إن كان قبولا فهيا
سأهدي لك من أبياتي كتابا

و إلا فمهلا
سأجمع عتادي
و عليك سأعلن اليوم انقلابا

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *