في يوم من الأيام

ذهبت اليوم
لكنك ستعودين
في يوم من الأيام

داعبت السماء بشعرك
و في عيني انحسرت دموعي
و في حلقي
صمت الكلام

ذهبت
فخذي مني إلى أرض السحاب
ألف سلام و سلام

سلامي للسحابة البيضاء
و لكل أسراب الحمام

سلامي لأشجار الزيتون
لأسماك البحر
و لأضواء الظلام

سلامي للطفلة الصغيرة
و لكل كتابات الأقلام

لكل الورود و الأشواك
و الأفراح و الأتراح
و كل العمالقة و الأقزام

لكل رجال الثورة
الذين داسوا على الذل بالأقدام

أخبريهم أني أمسك بالبندقية
و سأرابط بثغري
لن أنام

و سأحرس الكوخ القديم
فأنا أعرف أنك ستعودين
في يوم
من الأيام

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي
رد واحد
  1. الماس يقول:

    المدونه حلوه اوي اوي
    اتمني لك النجاح والتوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *