انتظار

لا زلت أنتظر

مرت سنوات
و أنا لا زلت أنتظر

لا زلت أرفض أن أكون في جملك
مجرد ضمير مستتر

لا زلت أرفض أن أكون في كونك
رمادا لا ينتشر

لا زلت أصارع أمواجك
أحجارك التي تنهمر

لا زلت أصر على أن قلبي
باق في مكانه
لن ينمحي
لن يندثر

لا زلت أقارع الأقدار تلو الأقدار

و أقاوم حبك ليل نهار

و أرسم لحظات غيبتك
على كل جذوع الأشجار

و أمثل في مسرحك
كل الأدوار

فكفي عن الأعذار
فلن أعتذر

و سأشعل نارك في قلبي
و أدعها تستعر

و سأظل هناك
أنتظر
و أنتظر
و أنتظر

و بعد طول انتظاري
حتما
يوما
سأنتصر

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *