مسكينة

مسكينة

أتيت ذات يوم عندي
حزينة

قلت تعالي
استريحي
أنت في أيد أمينة

كنت تسألين الليل عني
كنت تطلبين الأمان مني
كنت تعودين لقلبي
بين الفينة و الفينة

كنت الدنيا
كنت الناس
كنت حبا يحبس الأنفاس
كنت المآذن
شرفات المنازل و أزقة المدينة

اليوم ذهبت
اليوم خنت
اليوم خرجت من السفينة

اليوم ماتت كلماتي
انتحرت أشعاري
و ذكرياتي الدفينة

اليوم أركب السحاب
أبحر بعيدا عنك
كأسد يهجر عرينه

أهجر كونه
أهجر شعرك
أهجر حروفك اللعينة

أما أنت
فعودي كما كنت قبلي
مسكينة

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *