لا تنبشي قبري

قفي
لا تنبشي قبري

لا ترجعي من أقاصي الأرض
لتكسري صخري

لا تعيديني لكلماتك
التي قصمت ظهري

لا تذكريني
فأنا لست أنا
قد انتهى أمري

وقعت شهادة وفاتي منذ شهرين
في أول أيام الشهر

و تنحيت عن الحكم لسيادتك
و أعلنت نهاية عصري

وهبتك روحي و حياتي
و كل مفاتيح القصر

فاحكمي بعدي و لا تشكريني
لا داعي للشكر

فبعدك ضحكت
و صبرت
و صبرت
حتى سئم مني صبري

و سئمت مني الدنيا بعدك
و سئمت أيام العمر

قوليلي، ما بال أزهارك
تسرق الماء من زهري؟

ما بال سيوفك و سهامك
لا زالت تأكل من صدري

ما بالك تنسين كلامي
و توارين الأرض بشعري

ما بالك تئدين حروفي
و تعودين ليبخس أجري

فكفاك،
قد صارت دنياي
بدونك كصيام الدهر

و ألفت التربة في وجهي
تحميني من كل الغدر

فارتاحي في بيتك
لا تأت
ابقي
على الجانب الآخر للنهر

و كفاك
لا تذكريني
و قفي
لا تنبشي قبري

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *