تحت المظلة

 

وجه بشوش

ابتسامة جميلة

و مظلة

 

 

كلمات خفيفة

ابتسامة خفيفة

أمطار خفيفة

و ملاك أخاف أن أخيفه

 

 

“يسرني لقاؤك سيدي”

ما أحلى شفتيك

ما أحلى هته الجملة


أفقدت سيدك وقاره

أفقدت سيدك عقله

 

 

سيدك عالم بقلوب النساء

و اليوم رآك

فاكتشف في عينيك جهله


تمنى لو كان طفلا بين يديك

لو كان شعرا بين شفتيك

لو كان في مائدتك

لقمة سائغة سهلة


تمنى لو توقف الوقت للحظات

لو أهداك ورودا بالمئات

لكن سيدك يخشى السيدات

فهو معكن أحمق أبله


فانتظريني اليوم

تحت المظلة


فأنا قادم

لأوقف المطر

لأوقف الشمس

لأوقف دوران الأرض و القمر

و أقيم في الجنة حفلة

 

 

 

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *