عود ثقاب

 

أخطأت يا أعز الأحباب


لم تفتح عينيك

لم تر داخلي

لم تفتح الكتاب


هوايتك قراءة العناوين

و اللوم و العتاب


لم و عاتب كما شئت

احكم مملكتي

ثم كن قائد الانقلاب


ادهن غبائي بكلمات الإعجاب

ثم ارمني من فوق السحاب


يا من اخترتك طبيبا و حبيبا

و أثبتت أنك أكبر نصاب

و أوقح كذاب


أجرم في حقي

ثم أفلت من العقاب


فلست في عينك إلا لقمة سائغة

و كأس شراب


لست لشمسك إلا بعض الضباب

لست في أيامك إلا ضحكة للأصحاب

لست في نظرك إلا آلة إنجاب


أخطأت

فأنا أميرة النار

و لست عود ثقاب

 

 

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *