لا تغاري

 

لا تغاري من حروفي لا تغاري

أنت المنهل لحروفي و أشعاري

 

فإذا ما يوما غازلت حرفا

انقاد الحرف لك دون انتظار

 

فاسمعي حروفي تريد صلحا

و اصفحي و اعزفي لحن قيثاري

 

مذ رأيتك صار عندي الشعر دينا

أوفيه حقه بالليل و النهار

 

دونك الكلمات بلا معان

و معك تطرق الأفكار باب داري

 

فاسكني اليوم بقلبي و اقبليه

أو دعيه و اعرضيه للإيجار

 

لا يغرنك في كلامي همس حب

فتحت الهمس نيران فحذاري

 

قد أكون قطرة فأسقي زرعا

أو سيولا فاحذري اليوم انهماري

 

خذي معي حذرك و إن نسيت

فقصيدتي لك اليوم خير تذكار

 

فقلبي بئر بلا قاع أو قرار

فمحال وصولك قاع آباري

 

فاقنعي بي مليكا أو حبيبا

و سريعا أعلني الآن انتصاري

 

أقبلي فيوم حبي يوم حرب

و ساعة الحرب لا جواز للإدبار

 

أقبلي و احمليلي ألف شمس

و اطردي ريح عاصفتي و إعصاري

 

أقبليلي نجمة تنير دربا

و تدل ما ضل من أقماري

 

أقبلي من دون خوف أقبليلي

ها هنا و لا تحيدي عن جواري

 

 

التصنيفات: خواطري
تستطيع متابعة أي ردود على هذه التدوينة من خلال RSS 2.0 feed.تستطيع أن تترك تعليق, أو Trackback من موقعك الشخصي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *